حكايتي

فتاة صعيدية، تتعرض لظروف قهرية، بعد وفاة والدتها بالسرطان ، ثم تدخل بعدها في خلافات مستمرة مع والدها، ما يدفعها للفرار إلى مدينة الإسكندرية ليلة زفافها رغبة في الاستقلال بحياتها و الهرب من ثأر اعمامها، . لتنقلب حياتها رأسًا على عقب بعدما يقع احد اغنياء الاسكندرية في حبها ، وتدخل في صراعات جديدة مع والدته التي تريد ابعادها عنه، ما يمثل حبكة درامية وتتصاعد الأحداث بينهم بسبب حبه ابنها لياسيمن صبرى، لاسيما أن عائلته تعد من كبار العائلات في مدينة الإسكندرية. وفاء عامر تظهر في شخصية تدعي"فريدة" لديها أتيليه على شؤاطي الإسكندرية وتعمل فاشينيستا ومصصمة أزياء وتتعامل مع كبار عالم الأزياء والموضة تلجئ ياسمين صبري للعمل عندها قبل أن تتوتر العلاقة بينهما لتصبح ياسمين منافسة لها في السوق.